Skip Nav

منصة تواصل إجتماعي خاصة بالأطفال تنطلق الآن في الإمارات 2020

لحمايتهم من مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي، ستمنح المنصة الجديدة هذه أطفالكم متعة التجربة ذاتها لكن مع التأكيد على أمانهم التام

لديكم أطفال صغار؟ أنتم تعانون من المشكلة ذاتها بالتأكيد!

فمع التطور التقني الكبير وانتشار الأجهزة الذكية في كل بيت، تحوّل الأطفال عموماً من الألعاب التقليدية البسيطة، التي تجبرهم على الحركة وتنمّي حس الإبداع لديهم، إلى الجلوس لساعات طويلة أمام الشاشات باختلاف أنواعها لتفريغ طاقاتهم الهائلة على ألعاب الفيديو أو التنقّل بين منصات التواصل المختلفة، وما يتبع ذلك من احتكاك إلكتروني مع الغرباء والتواصل معهم والتأثّر بأفكارهم التي قد تكون خطيرة للغاية في كثير من الأحيان.

لا شكّ أنّنا قد وصلنا إلى زمن بات عزل أطفالنا فيه عمّا يدور حولهم مهمّة شبه مستحيلة فعلياً، لذا فقد لا يكون حرمانهم الكامل من الأجهزة الذكية هو الحل الصحيح لتجنيبهم النتائج السلبية الناجمة عنها والخطر المحتمل من ورائها. لكن إلى جانب المتابعة الدائمة للنشاطات الإلكترونية التي يقومون بها على الإنترنت، ومراقبة المحتوى الذي يشاهدونه، والتحكّم بمقدار الساعات التي يقضونها على تلك الأجهزة، أصبح من الملحّ جدّاً الآن منح أطفالنا بدائل مناسبة تمنحهم متعة التواصل مع الآخرين بما ينسجم مع روح العصر لكن مع التأكيد التامّ على أمان وموثوقية الأفكار التي تمرّر إليهم قبل كلّ شيء... وهذا ما فكّر بها مؤسسا موقع Go Bubble في الإمارات العربية المتحدة على ما يبدو.

إذ نظراً لرغبتهما الشديدة في جعل الإنترنت مكاناً أكثر أماناً للأطفال، أطلق الأبوان هنري ودانييل بيتون مؤخراً منصة تواصل إجتماعي جديدة تستهدف البراعم الصغار من عمر 7 أعوام وحتى 13 عاماً، لتكون بذلك بديلاً حقيقياً عن مواقع التواصل الأُخرى، التي تُعرضهم لخطرين مباشرين: الاتصال مع الغرباء والتعرض لمحتوى غير ملائم لفئتهم العمرية.

حسناً! ما هو الشيء المميز في موقع Go Bubble فعلياً؟

تقوم فكرة الموقع على السماح للأطفال فقط بالدخول، وبمجرد موافقة الآباء على انضمام أبنائهم، يكون هنالك مشرفون شخصيون يقومون بدور المراقبة والتوجيه. هذا وعند حلول المساء، يتم إيقاف خدمات الموقع مع رسالة تقول: "سنحصل على قسط من النوم، وأنتم كذلك عليكم القيام بالشيء ذاته".

أمّا بالنسبة للمحتوى المنشور على الموقع، فتعتمد المنصة على تقنيات الذكاء الاصطناعي للتحقّق من فحواه والتأكد من ملاءمته للفئة العمرية الصغيرة هذه.

إليكم نظرة سريعة على المنصة المبتكرة هذه من هنا، وتذكروا دائماً أنّ عالم الإنترنت واسع جداً ويتطلب يقظة كاملة ومراقبة دائمة من قِبلكم على نشاطات أطفالكم حتى تتأكدوا أنّهم في مأمن من أيّ خطر قد يهدد سلامتهم بالفعل.

Image Source: Shutterstock
Latest الأم
All the Latest From Ryan Reynolds